منها علاج صداع شهير.. هيئة الدواء تعلن عن زيادات جديدة في أسعار الأدوية

قامت هيئة الدواء المصرية، في الفترة الأخيرة، باعتماد زيادات جديدة في أسعار بعض الأصناف الدوائية وفقًا لـ مراجعة لطلبات تقدمت بها الشركات، على وقع زيادة تكاليف إنتاجها، وجاء هذا بعد أن وافقت هيئة الدواء على تغيير أسعار عدد من الأدوية، وذلك بعدما تقدمت الشركات بطلبات متلاحقة بعد قرار تحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية في شهر مارس الماضي.

الزيادات في بعض الأصناف

هناك بعض الأصناف التي شهدت عددًا من الزيادات، ومنها:

  • شهد سعر دواء جاستروبيوتك 550 مجم زيادة من 360 جنيهًا إلى 516 جنيهًا بزيادة تصل لـ 43 بالمئة، ويستخدم لعلاج التهابات الجهاز الهضمي.
  • زاد سعر دواء موتيليوم أقراص من 64 إلى 100 جنيه بنسبة زيادة 56 بالمئة، ويستخدم لعلاج جرثومة المعدة.
  • ارتفع سعر كلاريتين أقراص من 72 جنيهًا إلى 110 جنيهات بنسبة 52 بالمئة، ويستخدم لعلاج أعراض الحساسية.
  •  ارتفاع سعر سبازمو ديجستين 30 قرصًا من 52.5 جنيه إلى 78 جنيهًا، بنسبة زيادة 37 بالمئة، ويستخدم لعلاج التقلصات والانتفاخات في الجهاز الهضمي.
  • زيادة سعر دواء ريفو تركيز 320 مجم 20 شريطًا من 95 جنيها إلى 141 جنيها بنسبة 48 بالمئة، ويستخدم لتخفيف الألم وخافض للحرارة.
  • ودواء دلتاكلاف للأطفال وهو مضاد حيوي من 62 جنيهًا إلى 89 جنيهًا بنسبة 43 بالمئة.

أسباب الزيادة

ومن جانبه، صرح رئيس هيئة الدواء المصرية، الدكتور علي الغمراوي، إن سبب تغيير سعر الدواء يرجع لعدة أسباب، من بينها ارتفاع أسعار المواد الخام ومواد التغليف وغيرها من المواد التي يتم إدخالها في التصنيع بشكل مباشر، مشيرًا إلى أن معدلات التضخم وزيادة سعر الفائدة يؤثر على سعر الدواء، وأن كل تلك العوامل تؤثر على سعر المنتج.

كما ذكر مساعد رئيس هيئة الدواء،الدكتور يس رجائي، إن سياسات التسعيرة الجبرية الخاصة بالمستحضرات الدوائية تقوم بالاعتماد على ركيزتين أساسيتين، وهما السعر العادل لمراعاة البعد الاجتماعي للمواطن، وأهمية إتاحة المستحضرات الدوائية، وتراجع الهيئة الأسعار بما يضمن استمرار إتاحتها وضبط سوق الدواء المصري.