هترخص امتى؟.. نقيب الفلاحين يكشف موعد انخفاض سعر البطاطس

كشف حسين أبو صدام نقيب عام الفلاحين، موعد انخفاض سعر البطاطس في الأسواق، وذلك بعد أن وصلت لمستويات قياسية لم تحدث من قبل حيث يتراوح سعر الكيلو بين 25 إلى 35 جنيها، على الرغم من وجود اكتفاء ذاتي من المحصول ويتم تصدير الفائض منه.

موعد انخفاض البطاطس

وأضاف نقيب عام الفلاحين في تصريحات صحفية،  أن سعر البطاطس تبدأ في الانخفاض بشكل تدريجي في شهر أغسطس المقبل، بعدما يبدأ التجار استخراجها من الثلاجات، وحينها يتوقع أن يتراوح سعر الكيلو من 15 إلى 20 جنيها، مضيفا: ثم تنخفض انخفاضا ملحوظا خلال شهرى ديسمبر ويناير المقبل بسبب ظهور الغروة الجديدة منها ” ، مشيرا إلي أن هناك كميات قليلة معروضة أمام المواطنين لذا مرتفعة الأسعار”.

وقال أبو صدام، أن السبب الأساسي في ارتفاع سعر البطاطس هو تقلص المساحات المنزرعة في العروة الصيفية والتي عادة ما تزرع في منتصف شهر ديسمبر وحتى منتصف فبراير بتقاوي مستوردة، وتمثل نحو 30% من إجمالي  المساحات المزروعة، مشيرا إلى أن تقلص المساحة وقلة الإنتاج سببه ارتفاع سعر التقاوي المستوردة .

وأضاف أن سعر التقاوي المستوردة ارتفع سعرها الأمر الذي أجبر بعض المزارعين على الزراعة بتقاوي محلية أقل إنتاجا وأرخص سعرا، مع عزوف البعض عن زراعة البطاطس خوفا من الخسائر، وتمثل التقاوي نحو 60% من تكلفة الزراعة لمحصول البطاطس، مشيرا إلى أن ارتفاع تكلفة الزراعة وتعدد الحلقات الوسيطة يزيد أسعارها على المستهلك، إضافة لقلة الإنتاج واتجاه التجار للتخزين أملا في زيادة الأرباح.

وأشار نقيب عام الفلاحين،  إلى أن ارتفاع سعر البطاطس كان متوقعا وتم التحذير منه في شهر ديسمبر الماضي، مضيفا أن “كيلو البطاطس ارتفع في السوق المحلية لنحو 25 جنيها للكيلو، واستغلال واحتكار تجار البطاطس هو السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار التقاوي المستوردة والمحلية ووراء قلة صادرات مصر من تقاوي البطاطس”.