قضت على الدرة.. أول تعليق من الزراعة على انتشار دودة الحشد في مصر

علق الدكتور  أحمد رزق رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات بوزارة الزراعة، على شكوى نقابة الفلاحين والكثير من المزارعين، بشأن انتشار دودة الحشد في مصر بين محصول الذرة  وتسبب في هلال المحاصيل والعديد من الخسائر المادية لهم.

أول تعليق من وزارة الزراعة لانتشار دودة الحشد

وقال رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات في وزارة الزراعة في تصريحات صحفية أن دودة الحشد موجودة في مصر منذ 2019، وعادة ما يتم مكافحتها من قبل وزارة الزراعة عن طريق توفير مبيدات للمزارعين في الجمعيات الزراعية، مشيرا إلى أن دودة الحشد لا تسبب ضررا كبير في المحاصيل، وتشن الوزارة حملات للمرور وإرشاد الفلاحين، بالإضافة إلى تنظيم حملات إرشادية مكثفة.

وأضاف زرق في تصريحاته، أن “السنة الماضية محصول الذرة لم يكن به أي أضرار، وهذه السنة أيضًا، موضحًا: نحن نثمن دور نقابة الفلاحين، ولكن أضرار دودة الحشد، لم ترتقي لمرحلة الضرر الكبير”، مشيرا إلى أنه لو لاحظ أي مزارع لديه مشكلة في أرضه يستطيع التواصل مع الوزارة.

وأوضح رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات بوزارة الزراعة، أن رؤية إصابة المحصول يحدث خوفًا لدى المزارع، لكن بمجرد رش المبيدات وطريقة الرش الصحيحة تنتهي الأزمة على الفور.

شكاوى المزارعين من انتشار دودة الحشد

وكانت نقابة الفلاحين قد أصدرت خلال الساعات الماضية، بيانا تشكو من خلاله من انتشار دودة الحشد بشكل كبير وأضرارها على آلاف الأفدنة، حيث قال نقيب الفلاحين في بيان إن عدد كبير من مزارعي الذرة اشتكوا هذا الموسم من هلاك المحاصيل بشكل كامل جراء انتشار هذه الحشرة المرعبة وتعرضهم لخسائر فادحة.

وأشار نقيب الفلاحين، إلى أن الحشرة تنتشر في الليل وتنقيل من غيط إلى غيط وتختبئ اليرقات في جوف عودة الذرة والذي يؤدي لصعوبة مكافحتها بالطرق التقليدية، مشيرة إلى أن سبب انتشارها هو سرعة تكاثرها وقوة سرعتها في الطيران مع الاستهانة بها وضعف الإرشاد والتوعية من قبل وزارة الزراعة.