مجلس الوزراء يكشف حقيقة تحريك أسعار السولار والبنزين

كشف المستشار محمد الحمصاني، المتحدث باسم مجلس الوزراء، حقيقة الأنباء التي تداولت على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن زيادة أسعار البنزين والسولار خلال الفترة المقبلة، بعد اجتماع الحكومة الأخير، خاصة بعد تصريحات الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء بضرورة تحريك الأسعار.

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، في تصريحات تليفزيونية، إن شركة إيني المتخصص في الغاز ستزيد من إنتاجها في مصر، لزيادة الكميات الموجودة من المواد البترولية، مع تسديد جميع المبالغ الدولارية بشكل دوري، مضيفا أن “الدولة تمكنت من تسديد 25% من المبالغ المستحقة على الحكومة، وسيتم جدولة باقي المبالغ الدولارية بالاتفاق بين الجانبين، والشركة لم تسحب أعمالها من مصر، وتعمل على زيادة الإنتاج في السوق المصرية”.

وأشار الحمصاني إلى أن الدولة استقبلت الشحنة الأولى من الغاز والمازوت وستحصل الدولة على بقية الشحنات خلال الأسبوع الثالث من شهر يوليو الجاري، ومن ثم سيتم وقف تخفيف الأحمال حتى نهاية فصل الصيف الجاري.

تحريك أسعار البنزين والوقود

وعن تحريك أسعار البنزين والسولار والمواد البترولية، قال المتحدث باسم رئاسة الوزراء في تصريحاته، إن “اجتماع الحكومة اليوم لم يتناول تحريك أسعار البنزين، موضحًا أن فاتورة الدعم أصبحت ضخمة، وسيتم تغطية جزء قليل من الدعم”.

واختتم الحمصاني تصريحاته بقوله :”حتى في حالة تحريك أسعار السولار سيكون ذلك بنسبة قليلة جدًا وفي حده الأدنى، وبشكل تدريجي لمراعاة الشرائح الدنيا ومحدودة الدخل”.

ومن المقرر أن تنعقد لجنة تسعير المنتجات البترولية التابعة إلى مجلس الوزراء، اجتماع المقبل خلال شهر يوليو الجاري لتحديد أسعار البنزين والسولار والمواد البترولية بكافة أنواعها ، سواء بالتثبيت أو التحريك، وذلك وفقًا للتوقيت الدوري لانعقادها، وسط توقعات برفع الأسعار حسب تصريحات الحكومة بضرورة رفع أسعار الخدمات خلال الفترة المقبلة.