وداعا للسرقة.. الكهرباء تكشف عن تركيب عدادات حساسة لتوفير 30% من التيار

قال المهندس محمود عصمت، وزير الكهرباء، إن الشغل الشاغل في الأيام الماضية للوزارة كان الوصول إلى عملية تخفيف الأحمال لأقل درجة ممكن وذلك بالتنسيق مع عددا من الجهات المعنية، حسب توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي ورسالة الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء.

وأضاف وزير الكهرباء خلال تصريحات تليفزيونية مساء اليوم، أن الوزارة تأخذ في الاعتبار جميع السياسات والاحتمالات وتدرس استخدام الوقود البديل، مشيرا إلى أنه لم يتم فصل الكهرباء أمس الثلاثاء بشكل تجريبي للتأكد من دقة الحسابات على الأرض، وتسعى للوصول إلى أفضل نموذج للتشغيل بالإمكانيات المتاحة.

توفير الغاز والمازوت لـ الكهرباء

وزف عصمت، بشرى سارة بشأن تخفيف الأحمال، حيث أكد أن الكهرباء في مصر تمتلك بنية تحتية مولدات قوية وربطا قويا مع قطاع البترول لتوفير الغاز والمازوت لضمان تقديم أفض خدمة منتظمة للمواطنين، مشيرا إلى أنه سيتم تجربة سيناريو مختلف يوم آخر حسب توجهيات رئيس الوزراء لحل المشكلة بأفضل طريقة.

وأوضح وزير الكهرباء، أن تخفيف الأحمال سيكون في نهاية الشهر يوليو الجاري مع تحقيق استدامة في الخدمة، مضيفا أنه “متواجد في مواقع العمل ومحطات التوزيع للتأكد من استمرارية الخدمة، مشيرا إلى أهمية تحديد الفاقد من الكهرباء بدقة والتركيز على تقليل الطاقة المهدرة، موضحًا أن هناك إجراءات حالية وأخرى مستقبلية لتحقيق ذلك، ولذا فإن الوزارة تعمل على استخدام عدادات متطورة بأماكن التوزيع لتحديد الفاقد من الناحية الفنية”.

تركيب عدادات كهرباء حساسة

وبشأن سرقة الكهرباء، قال عصمت، إن الشريع الجديد سيتضمن تغليط العقوبة على سرقة التيار، إضافة لفصل الأماكن التي يتحدث فيها تسريب للطاقة بشكل متكررة، مشيرا إلى أنه سيتم تركيب عدادات حساسة للجميع من أجل القضاء على الفاقد الذي يتراوح من 25% إلى 30%.